شباك

واقف ليه في الشباك؟ مستني اليوم الجاي.. يمكن يسقينا الشاي، يمكن يعطينا الناي

ربيع جابر.. عندما تكون الرواية فنون

محمد العجاتي
 جريدة القاهرة
10 مارس 2015

في الثالثة من عمري قررت امي ارسالي للحضانة التي تعمل فيها ابنة جارة جدتي كمدرسة موسيقي، اصطحبتني أمي في اليوم الأول لمنزل استاذتي باعتباره قريب من بيتنا لتأخذني معها لدار الحضانة، تجاوزنا منزل جدتي في الدور الأول وصعدن للدور الثاني، انفتح الباب من الجارة العجوز، ومع أولى خطواتي رأيت مدرستي الجديدة تجلس خلف الباب الزجاجي تحرك اصابعها على البيانو، كنت قد رأيت البيانو من قبل، لكنها كانت المرة الأولى التي أرى أحدا يعزف عليه، لم اكن اسمع الصوت بسبب الباب الزجاجي، وفي عقلي الصغير تساءلت لماذا تحرك اصابعها بشكل غير منظم لماذا تنتقل من طرف البيانو لطرف اخر، لماذا لا تسير بخط منتظم؟ مع فتح الباب ووصول الموسيقى لأذني أدركت وإن كنت لم افهم جيدا بسبب عامل السن أن هذه الحركة غير المنظمة ليست عشوائية وانما مخططة لتصدر هذا الصوت الساحر، الذي جعل هذه القصة في ذاكرتي حتى الآن رغم حداثة سني. هذا الشعور ذاته هو ما اصابني وأنا اقراء رواية ربيع جابر أو ثلاثية “بيروت مدينة العالم” ينتقل بين الأزمنة والأمكنة ويعود ويذهب بينهم ليمنح لقارئه متعه لم تكن لتتوفر ولو سار بشكل تاريخي منتظم أو اتخذ من الخيط المكاني محور لبنائه الدرامي. من يقرأ هذه الثلاثية يدرك أ ن ربيع جابر يعزف على أوتار الزمان والمكان ليروي لنا تاريخ مدينه من خلال تاريخ عائلة عبد الجواد أحمد التاجر ذو الذراع الواحدة الذي هرب من الشام إلي بيروت ليشارك في تأسيس هذه المدينة. هذا التنقل يجعل من زار بيروت قبل الرواية ويعود لزيارتها بعدها يعيد اكتشاف المدينة خاصة منطقة وسط المدينة الذي أعاد الحريري بناءه بعد الحرب الأهلية، وأفقدته سطوة رأس المال ملامحه التاريخية ووظيفته الاجتماعية الرئيسية. من يقرأ ربيع جابر في ثلاثية بيروت يكتشف أن الادب يمكن ان يكون عزفا وليس فقط كتابتا.

عندما مررت امام غرفة الرسم في مدرستي الإعدادية رأيت من خلف الزجاج وفي الغرفة شبه المظلمة، مدرس الرسم ذو اللحية الصغيرة جالسا على كرسي عالي أمام لوحة رسم، انتهزت فرصة الفسحة لأطرق بابه لأسئلة عن كيف يمكن لي أن أكون رسما بارعا، كان حاد المزاج توقعت منه أن يطردني من غرفته لأنه يعرفني مشاغبا ولعله سيفهم ان سؤالي للمشاغبة. لكنه فاجئني بأن طلب مني التركيز لأنه سيرسم لوحة للغروب على شاطئ البحر ورغم علمي بما ستنتهي إليه اللوحة، إلا انه مع كل خط يقوم برسمه كنت انجذب أكثر لما يمكن ان يمثله هذا الخط وكيف ستقودنا هذه الشبكة من الخطوط والالوان إلى لوحة الغروب. بهذه الطريقة في نسج الخيوط يكتب ربيع جابر فيخبرنا أحيانا ما يمكن ما تصل له الاحداث قبل ان يبدأ في رواية تفصيلها، على غرار “ستمر هذه الازمة على خير لحنا ” أو “سترى مارتا في يوم من الأيام أبناء هؤلاء الصغار”، رغم ذلك يتمكن من جذبك إلى سماع التفاصيل عبر نسجه لخطوط الحدث و تشكيل صورة للأحداث تجعل من القارئ أكثر التصاقا بالشخصيات والتطورات من طريقة السرد التقليدية التي تجعل القارئ مشدودا لمعرفة نهاية الاحداث أكثر من التركيز على طريقة صياغتها، في “دروز بلجراد” رحلة حنا يعقوب لدول البلقان في ظل الاحتلال العثماني مع مساجين من طائفة بل وديانة مختلفة عنه في بلاد لا تشبه أرضه في شيء. أو بحث مارتا حداد” عن زوجها في “أمريكا” وتاريخ العرب السوريون في لحظات تكوين المجتمع الجديد في الولايات المتحدة. من يقرأ هاتين الروايتان يدرك أن ربيع جابر يرسم الادب ولا يكتبه فقط.

في القاعة المظلمة، قاعة العرض السينمائي، اسأل صديقي الجالس إلى جواري عن أسم هذا الممثل العبقري الذي يؤدي دور العاشق الخجول في العصور الوسطى، ليفاجئني بأنه ذاته الذي قام بدور جزار البشر في فيلم عصابات نيويورك، والذي شهدته في أكثر من فيلم أخر، لكن عبقريته في تجسيد الدور جعلتني لا أتمكن من التعرف عليه فالشخصية تطغى على الشكل. وإذا انتقالنا إلى الأدب نجد أنك يمكنك بعد قراءة رويتان او ثلاث من روايات الكثير من الكتاب، ستتمكن من معرفة موقفهم السياسي والاجتماعي، وستتأكد من هذا الانطباع فور الاستماع له في حوار او نقاش حول الشأن العام. اما ربيع جابر فالمواقف في رواياته هي مواقف الشخصيات متسقة معها وتمثل جزء من نسج هذه الشخصيات. المواقف السياسية لكارلوس أو يوتا في روايته التي تجري في فترة الحرب الأهلية ورواياته عن قصص المفقودين فيها “طيور الهوليداي إن” إنما هي مواقفهم هم التي تنسجم وتتفق مع توجهاتهم، وليست رؤية سياسية للكاتب يحملها لشخصياته. أفكار وقرارات مارون بغدادي أو السيد “ك” في رواية البت الأخير هي نتاج طبيعي لهذه الشخصية وليس انعكاس لشخصية ربيع جابر. من يقرأ “طيور الهوليداي إن” أو ” البيت الأخير” يكتشف ان ربيع جابر يجسد شخصيات مكتملة. من يقاء ربيع جابر يدرك ان الادب ليس فقط فن الكتابة إنما كثير من الفنون.

Advertisements

Single Post Navigation

أرحب بتعليقاتكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: