شباك

واقف ليه في الشباك؟ مستني اليوم الجاي.. يمكن يسقينا الشاي، يمكن يعطينا الناي

Archive for the tag “المغرب”

المحددات الهيكلية لتعميق الفوارق والفجوات الاجتماعية في المنطقة العربية

unnamed

محمد العجاتي

بالتعاون مع باحثين في منتدى البدائل العربي للدراسات

الفصل الختامي: الفجوات الاجتماعية والفوارق الطبقية في المنطقة العربية

ورشة عمل تونس (16 – 17 سبتمبر 2016)

الناشران: منتدى البدائل العربي للدراسات وممظمة روزا لوكسمبورج

مقدمة:

في ظل العولمة والتحولات الاجتماعية والاقتصادية التي صاحبتها، أصبح لموضوع الفوارق الاجتماعية أهمية بالغة على الصعيد الدولي، وتكمن هذه الأهمية في تأثيره المباشر على العدالة في المجتمعات وهو ما ينعكس على موضوعات أخرى كالتنمية والاستقرار والأمن والنمو الاقتصادي وتعتبر هذه الموضوعات موضوعات تمثل أولوية تقدم الدول وهي محور الأهداف الإنمائية للألفية.

من الواضح أن الهوة الفاصلة بين العالمين الغني والفقير قد اتسعت وتعمقت بداية من ثمانينيات القرن الماضي بالتزامن مع كساد الاقتصاد العالمي وما نتج عنه من انهيار أسعار المواد الأولية وانفجار أزمة الدين التي أدت بدورها إلى الشروع في تطبيق برامج إعادة الهيكلة على نطاق واسع، بعد أن ظل الاعتقاد سائدا منذ عقد الخمسينيات بأن البلدان النامية بصدد السير في طريق النمو لأجل اللحاق “بركب الأمم المتقدمة”. ومع الالفية الجديدة والانتفاضات العربية تم إبرام العديد من اتفاقات إعادة الهيكلة مع المؤسسات المالية الدولية بوتيرة لم تشهد المنطقة العربية مثيلا لها قبل الثورة، واللافت في هذه الاتفاقات هو تعاظم الدور المباشر لصندوق النقد الدولي في تحديد السياسات الاقتصادية والاجتماعية في العديد من الأقطار وهو الدور الذي كان يضطلع به بالخصوص البنك العالمي. اقرأ المزيد…

Advertisements

الاقتصاد بين إشكاليات النمط الراهن والأنماط البديلة في المنطقة العربية

unnamed

محمد العجاتي

بالتعاون مع باحثين في منتدى البدائل العربي للدراسات

الفصل الختامي: الاقتصاد البديل في المنطقة العربية.. المفهوم والقضايا

ورشة عمل تونس (16 – 17 سبتمبر 2016)

الناشران: منتدى البدائل العربي للدراسات وممظمة روزا لوكسمبورج

من بين الإشكاليات المختلفة للنمط الاقتصادي الرأسمالي تبرز فكرة التناقض بين تبنيه وبين تحقيق العدالة الاجتماعية، ويتجلى هذا في الأسس الجوهرية التي يبنى عليها الاقتصاد ومنها قوى الإنتاج والكيفية التي تتشكل بها ومن ثم إعادة تكوين البنية الاجتماعية وما يترتب على ذلك من إحداث تفاوتات طبقية واجتماعية. ولأن قوى الإنتاج تتألف “من أدوات الإنتاج والناس الذين يستخدمون هذه الأدوات بخبرتهم ومهارتهم”، لا يكفي فقط وجود الناس (القوى العاملة) بل أن وجود أدوات الإنتاج هو الذي يحول قدراتهم البشرية إلى قدرة إنتاجية. ولذا فإن غياب هذه الأدوات مع وجود القوى العاملة هو الذي يؤدي إلى تزايد معدلات البطالة، ونقص فائض القيمة، وبالتالي تراجع ثروات المجتمع.[1] اقرأ المزيد…

المواطنة والحراك العربي.. قراءة في الدساتير والواقع والبنية ما بعد الانتفاضات العربية

محمد العجاتي – مدير منتدى البدائل العربي للدراسات

شيماء الشرقاوي – باحثة بمنتدى البدائل العربي للدراسات

ورقة تم تقديمها لمؤتمر “أثر الانتفاضات العربية على المواطنة في العالم العربي”

بجامعة البلمند – لبنان

نوفمبر 2014

يعتبر مفهوم المواطنة من أكثر مفاهيم العلوم السياسية والاجتماعية تركيبا وتعقيدا، ليس فقط على مستوى التطور التاريخي الذي لحق بهذا المفهوم ومازال حتى اللحظة الراهنة على نحو يعقد من مهمة التعامل معه ودراسته، بل وعلى مستوى المجالات والأبعاد التي يتداخل فيها هذا المفهوم، وهي الأبعاد التي تراكمت وتداخلت بفعل التطور التاريخي والفعلي على الأرض الذي لحق بهذه القضية ودفع للارتقاء بها على المستوى التنظيري. فالمواطنة كمفهوم تندرج تحت تلك الفئة من المفاهيم التي تسمي مفاهيم المنظومة والتي يقصد بها أنها تتقاطع وترتبط بمجموعة أخرى من القيم والمفاهيم مثل سيادة القانون، الديمقراطية. وما إلى ذلك، إلى جانب أنه مفهوم من المفاهيم الحركية والتي تطورت كنتاج لحركة المواطنين والأفراد من أجل الحصول على حقوقهم داخل مجتمعاتهم السياسية، على نفس القدر من المساواة بينهم جميعا. إلى جانب وجود توجهات أخرى تسعي لتعريف المواطنة باعتبارها هي المرادف للديمقراطية، والبعض يراها باعتبارها مرادف لعملية خلق المواطن الصالح، وهناك تعريفات حاولت صك المفهوم كمفهوم متكامل في العلوم الاجتماعية مثل تعريفها، باعتبارها: العضوية الكاملة والمتساوية في المجتمع بين الأفراد بما يترتب عليه من حقوق وواجبات، بغض النظر عن الدين، الجنس، اللون، أو المستوي الاقتصادي، أو الانتماء السياسي والفكري[1]، أو تعريف أخر يطرحها باعتبارها جملة من الحقوق والحريات المتبادلة بين الفرد والدولة التي يدين لها بالولاء والانتماء.[2] اقرأ المزيد…

الأقليات في المنطقة العربية بين أزمة دولة وأزمة الهوية

محمد العجاتي

السفير

2011

شاركت في مؤتمر بالعاصمة المغربية الرباط، تلك المدينة الهادئة التي لا يخرجها عن الهدوء سوى التحركات الاحتجاجية الدائمة في شارع البرلمان، والحديث الصاخب حول القضية الأمازيغية. يحاول الكثير طرحها كقضية أقلية تختلف عن غيرها في الوطن العربي، إلا انه مع قليل من التدقيق يمكننا تبين التشابه بين الحالات المختلفة في المنطقة العربية. فالأقلية كمصطلح في العلوم الاجتماعية يعني جماعة ثقافية أو أثنية أو عرقية متميزة متواجدة معاً، ولكنها تخضع لمجموعة مسيطرة أخرى تعيش معها. تُعتبر فكرة السيطرة أو الهيمنة على السلطة هي العنصر الحاكم في هذا التعريف عند استخدامه في العلوم الاجتماعية. وعلى هذا الأساس،  فإن مفهوم الأقلية لا يرتبط بالضرورة بالتعداد السكاني: ففي بعض الحالات قد تكون هذه الأقليات أكبر عدداً من المجموعة المهيمنة، كما كان الحال في جنوب إفريقيا في ظل نظام الفصل العنصري. وبهذا المعنى، يمكننا أن نصنف الأمازيغ في المغرب العربي، والشيعة في البحرين كأقليات، فضلاً عن أقليات أخرى يتقاطع فيها عنصر التمايز مع التركز الجغرافي، مثلما في حالة الأكراد في العراق، أو الأفارقة في السودان، أو حتى النوبيين في مصر. كما أن هناك أقليات فعلية من حيث العدد، تعيش وسط المجتمع دون أي تمايز ظاهري من حيث مناطق العيش أو اللغة أو الشكل، لكنها تعاني أشكالاً من التمييز، مثل الأقليات الدينية المنتشرة على امتداد المنطقة، كحال الأقباط في مصر على سبيل المثال. ومظاهر التمييز للأقليات يمكن ملاحظتها على مستويين الأول هو إهدار للحقوق بمنع حقوق عنهم ليحصل عليها الآخرون في ذات المجتمع، و الثاني بالتشكيك في وطنيتهم أو ثقافتهم أو معتقداتهم،  سواء من خلال الإعلام أو مناهج التعليم، بشكل مستمر أو مع بروز أي مشكلة تتعلق بمطالب هذه الأقليات.

اقرأ المزيد…

الدستور الجديد وطبيعة النظام السياسي في المغرب

محمد العجاتي

يونيه 2011

منتدى البدائل العربي للدراسات

لقراءة الدراسة وتحميل نسخة منها

مصر فى مرحلة التحول إلى سلطوية جديدة.. قانون الجمعيات الجديد نموذجًا

محمد العجاتي

الشروق

21 يناير 2012

«للوزير المختص أن يكتفى فى أى من الحالات المشار إليها بإصدار قرار بإلغاء التصرف المخالف أو بإزالة سبب المخالفة أو بعزل مجلس الأمناء وتعيين مجلس مؤقت لمباشرة أعمال المؤسسة لمدة عام قابلة للتجديد مرة واحدة إذا اقتضت الضرورة ذلك أو بوقف نشاط المؤسسة».

اقرأ المزيد…

الثورة المصرية تستكمل صورتها المبهرة أمام أحرار العالم

محمد العجاتي

الشروق

19 سبتمبر 2011

اتصل بى صديق من المغرب مباركا على ما حدث فى مباراة الأهلى والوداد. ظننت فى البداية أنه يهنئنى بالتعادل خارج الأرض. وبما أن الأهلى عندى «خط أحمر»، أفهمته ان عليه أن يهنئ فريق الوداد بالتعادل مع الأهلى حتى لو كان ذلك فى الدار البيضاء. لكنه رد بأنه يهنئنى لأن الجمهور المغربى قام باستقبال اللاعبين المصريين بمنتهى الحفاوة، وكان يهتف لمصر طوال المباراة على غير العادة فى مباريات كرة القدم بين البلدين. وأكد أن هذه الحالة هى نتيجة مباشرة لاقتحام الثوار للسفارة الإسرائيلية فى القاهرة.

اقرأ المزيد…

Post Navigation

%d مدونون معجبون بهذه: